مقدمة عن الإحصاء و البحث العلمي

تمثل الطرق الإحصائية أداة أساسية و حيوية في البحث العلمي و البحوث العلمية. فهي تساعد في تصميم التجارب و تحليل البيانات و تفسيرها. كما تساهم في اتخاذ القرارات المناسبة على ضوء ما يتوصل له الباحث من نتائج. فأهمية المعرفة بعلم الإحصاء لا ينحصر على الراغبين بتطبيقه في مجال دراساتهم قط، إنما يمتد ذلك إلى كل باحث. فعلم الإحصاء وسيلة لقراءة  نتائج الأبحاث الأخرى و القدرة على تمييز الجيد منها و الأقوى.

الإحصاء و دوره في البحث العلمي

من المهم كباحثين في حقول العلوم المختلفة فهم علم الإحصاء و تطبيقه. فالتطبيق الصحيح للإحصاء يسمح لنا فهم و توثيق البيانات بشكل واضح. كما أن تطبيق الطرق الإحصائية الحديثة ضروري في فحص و دراسة أنواع كثيرة من المشاكل العلمية المختلفة. هذا لا يعني بالضرورة ضرورة الإلمام بكل الإختبارات الإحصائية و مختلف مواضيع الإحصاء بالطبع، لكن على الأقل، التعرف على و فهم أهم المواضيع ذات العلاقة بالبحث العلمي أو الدراسة.

أنواع الإحصاء

هناك نوعان من الإحصاء:

  1. الإحصاء الوصفي (Descriptive Statistic): و يستخدم لتوصيف العينة. مثل: حساب المتوسط، الوسيط ، و الإنحراف المعياري للعينة (سيتم شرح كل مصطلح و طريقة حسابه لاحقًا).
    عرض هذه المعلومات في بداية أي دراسة بحثية تتيح للقارئ فهم طبيعة العينة التي خضعت للاختبار و الدراسة، كما أن التوصيف الجيد و العرض المناسب لها يعتبر من الأساسيات التي يقاس عليها مدى صحة النتائج عن غيرها. وعدم وجود هذه البيانات يخلق تساؤل كبير عند قراءة أو تقييم الدراسة. يستخدم هذا النوع من الإحصاء في توصيف البيانات التي تم جمعها في الدراسات التجريبية و الميدانية  و عادة ما يتم توضيح هذه البيانات على شكل جدول أو رسم بياني.
  2. الإحصاء الاستدلالي (Inferential Statistic): يتيح لنا هذا النوع من الإحصاء الاستدلال عن سمات العينة و التوزيع الإحصائي لبياناتها. و يطبق عندما نريد تحليل أي بيانات جُمعت بهدف اختبارها فرضيًا.
    مثل:

    • ماهو تأثير السمنة على طول عمر الإنسان؟
    • كيف نقيس العلاقة بين عمر الزوج وعمر الزوجة؟
    • كيف نتنبأ بإنتاج أحد المحاصيل في إحدى السنوات؟
    • ماهو تأثير تدخين السجائر في زيادة احتمال الإصابة بالسرطان؟
    • أي من هذه التطبيقات الهاتفية أكثر سهولة في الاستخدام؟

ما هي البيانات و ما هي أنواعها؟

مجموعة من الحقائق، كالقيم، القياسات، أو الأرقام، و التي يتم جمعها وتحليلها من قبل الباحثين. و تعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح Data. من المهم تحديد نوع البيانات المراد دراستها مبكرًا، وعلى ضوء ذلك يتم اختيار منهج و طريقة جمعها. هناك نوعان من البيانات:

  1. بيانات وصفية (Qualitative Data): وهي البيانات التي لا تكون في صورة عددية مثل (فصيلة الدم – التخصص الدراسي – جنس المواليد).
  2. بيانات كمية (Quantitative Data): وهي البيانات التي يتم جمعها في صورتها العددية مثل (عدد أفراد الأسرة – درجة الحرارة – عدد سنوات الخبرة).

هذا و قد تمت الإشارة في موضوع سابق إلى أهمية معرفة نوع البيانات و مستوى القياس الخاص بالبيانات ذلك أن الإختبارات الإحصائية في الغالب تقبل بيانات من نوع معين.

في المقال القادم بإذن الله، سنكمل و سنتناول كيفية تصميم الدراسة و خطوات القيام بالبحث الإحصائي.

– كتاب مقدمة في الطرق الإحصائية للدكتور جلال الصياد / الدكتور محمد الدسوقي
– An Introduction to Statistical Methods and Data Analysis by R. Ott & M. Longnecker
11 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً