الملصقات العلمية: أشكالها، أحجامها، و نصائح لتصميم أفضل

تحدثنا في مقال سابق عن تاريخ الملصقات بشكل عام و أنواعها، وتطرقنا أيضاً لبعض الأمثلة، إلى جانب ما هية الملصقات التعليمية، و ماهو الفرق بين الملصقات التي تكون داخل الفصل الدراسي Class Room Posters و الملصقات العلمية أو الأكاديمية Scientific Posters.

سنكمل الحديث في هذا المقال عن الملصقات العلمية (الأكاديمية) والتي ستكون محورنا الرئيسي أيضاًَ في المقالات القادمة.

الملصقات العلمية و العروض المرئية، مقارنة سريعة

كما ذكرنا سابقاً يستخدم الملصق العلمي أو الأكاديمي عادة من قبل الباحثين والأكاديميين، و يتم عرضه إما في الجامعات أوالملتقيات المحلية أوالمؤتمرات من أجل عرض أفكار الأبحاث والمشاريع، وفتح مجال النقاش والأسئلة بين الباحث و الجمهور.

الملصق العلمي يعتبر نوع من أنواع عرض الأفكار والمشاريع في ورقة واحدة تلخص أهم ماتم إنجازه، لذلك تلخيص فكرة البحث أو المشروع يتطلب مهارة حتى لا نظلم محتوى البحث، ونحاول التركيز على إبراز فكرة البحث بشكل واضح و مباشر للجمهور.

و بالحديث عن العروض المرئية، فهي أيضاً نوع من أنواع عرض فكرة البحث أو المشروع، وفي العادة، فإن الملصق العلمي و العرض المرئي يتشابهون من حيث أساسيات المحتوى التي يجب أن نغطيها (تحدثت عن محتوى الملصق في مقال آخر).

أما أبرز الفروقات بين الملصق العلمي والعرض المرئي هي كالتالي:

  • يستلزم المتحدث تواجده بجانب ملصقه العلمي عند عرضه، كما يلزمه شرح وتوضيح فكرته للمجمهور عدة مرات، بمعنى أن المتحدث قد يضطر إلى إعادة ماقاله مرات عديدة لأن الأشخاص المستعمين لخ سيتغيرون. لذلك على المتحدث أن يكون صبوراَ ومبتسم طوال الوقت لجمهوره وأن لايظهر لهم أنه بدأ يشعر بالملل.
  • في العرض المرئي المتحدث لا يحتاج إلى إعادة ماقاله، لأن له وقت محدد ليستعرض فيه فكرته، لذلك سيتحدث لمرة واحدة فقط ضمن وقت معين ويتاح بعد ذلك وقت لطرح الأسئلة عليه من قبل الجمهور.
  • في العرض المرئي يكون للباحث مجال أن يضع محتوى ورسومات أكثر، وفي العاده يطلب من المتحدث تحضير عرض لمدة 15 دقيقة أي مابين ال15 إلى 20 شريحة، ويحاول هنا ضبط نفسه للإلتزام بالوقت حتى يتاح بعدها خمسة دقائق لفتح المجال للأسئلة.
  • أما في الملصق العلمي في المساحة التي سيتم عرض المحتوى والرسومات فيها محدودة لذلك كما ذكرت نحتاج إلى مهارة في التلخيص.

تصميم الملصقات العلمية

قبل الخوض في تفاصيل التصميم هناك بعض الأساسيات التي يفضل التفكير و التطرق إليها حتى يقرر الباحث الشكل المناسب الذي يمكن من خلاله عرض البحث.

أشكال الملصقات العلمية المتعارف عليها

هناك نوعان رئيسيان لأشكال الملصقات العلمية و هما:

  • الملصق العرضي: عندما يكون لديك محتوى كبير والعديد من الرسومات فإن الملصق العرضي يكون عندها إختيار مناسب لأنه يوفر مساحة أكبر.

الملصق العلمي (عرضي)

شكل ١: مثال على ملصق عرضي.

 

  • الملصق الطولي: في حال كان محتوى البحث معتدل وليس فيه الكثير من المعلومات والرسومات فإن الملصق الطولي يكون عندها إختيار مناسب.

الملصق العلمي (طولي)شكل ٢: مثال على الملصق الطولي.

أحجام الملصقات المتعارف عليها

مقاسات الملصقات العلمية المتعارف عليها هي أربعة:

  • A0: 118.9 cm x 84.1 cm
  • A1: 84.1 cm x 59.4 cm
  • A2: 59.4 cm x 42.0 cm
  • A3: 42.0 cm x 29.7 cm

قبل البدء بالتصميم يجب معرفه المقاس المطلوب من قبل الجهة أو الجامعة التي سوف تعرض فيها ملصقك. بعد ذلك، و عند البدء في التصميم الفعلي باستخدام أحد برامج التصميم (كالبوربوينت مثلا)، حدد مقاس مساحة العمل في البرنامج لضمان تصميم الملصق بالحجم المقبول.

عدم إختيارك للمقاس الصحيح قد يؤثر على جودة وشكل طباعة ملصقك.
مثال: إذا قمت بتصميم الملصق بحجم A2 ثم طلبت من المكتبة أو المطبعة طباعته بمقاس A1، سيؤثر ذلك على جودة الملصق و ستلاحظ أن فيه الكثير من التشويش لأنك صممت الملصق بحجم صغير و طلبت طباعته بمقاس أكبر.

أهمية تواجد الصور والجداول في أي ملصق عملي

تذكر دائماَ أن الصورة تبقى في البال أكثر من الكلام، ولأن “خير الكلام ماقل و دل”، فيمكن التعبير عن الكثير من الخطوات و العمليات التي إتبعتها في بحثك برسوم بيانية أو صور تعبيرية مناسبة. أيضاً، عوضاً عن الإسترسال في شرح و كتابة النتائج يمكنك تجميعها في جدول بسيط و مرتب.

هذا و تأتي أهمية الرسوم البيانية و الصور في الملصق للأسباب التالية:

  • تجعل الملصق أسهل للفهم.
  • لجذب إنتباه الجمهور.
  • عادة مايمل الناس من قراءة الكلام الطويل.
  • ترتيب الملصق العلمي و جعله أكثر إحترافيه.
يمكنك إستخدام برنامج Microsoft Word و الإستفادة من الرسوم البيانية الجميلة التي يوفرها.
مثال:
لنفترض أن أحد الأبحاث عن دراسة مدى صعوبة تكيف المبتعثين مع البيئة الجديدة في الخارج، وسأفترض أن الدراسة تحوي الخطوات التالية:

  1. عنوان الدراسة و مقدمة عنها (Abstract).
  2. مشكلة الدارسة (Research Problem).
  3. إستخدام أحد أدوات البحث لتجميع المعلومات عن المشكلة كالإستبيانات والمقابلات الشخصية (Research Methodology and Data collection Instrument).
  4. تحليل المعلومات (Analysis Data).
  5. تقييم النتائج (Evaluate the results/data).

يمكننا تحويل هذة الخطوات إلى رسم بياني سهل ومبسط عوضاَ عن كتابة الخطوات السابقة داخل الملصق، كما في الشكل التالي:
خطوات

 شكل ٣: مثال على الرسوم البيانية

 

لاحقا َعند عرضك لملصقك تستطيع شرح التفاصيل في كل خطوة للمجهور من الشكل أعلاه، و لن تحتاج لكتابة كل ذلك في الملصق.

ملاحظات:

  • المثال السابق مجرد مثال عام وإفتراضي ولا يعني دقة ما فيه.
  • لا يستلزم أن تكون جميع الرسوم أو الصور التي ترغب بإستخدامها أن تكون موجودة في بحثك الأصلي، ربما لغرض البحث يلزمك شرح وكتابة كل شيء بالتفصيل، لذلك قد تقوم برسم بعض هذة التفاصيل لغرض وضعها في ملصقك.

التوازن ما بين النص والصور

من المهم أيضاً قبل تصميم ملصقك العلمي الإلمام بأهمية التوازن بين النصوص الموجودة في ملصقك و بين عدد الصور و الرسومات البيانية و أن لايطغى أحدهما على الآخر.

الشكل التالي يوضح الفكرة أكثر ويظهر كيفية التوزيع بينهما والتوزان إما أفقياً أو عمودياَ.

التوازنشكل ٤: مثال يوضح التوازن ما بين النصوص والصور أو الرسوم البيانية داخل الملصق العلمي


في المقال القادم إن شاء الله، سنتابع سوياً باقي الخطوات اللازمة قبل و بعد تصميم الملصق العلمي، إلى جانب النقاط الأساسية التي يجب أن يحويها كل ملصق علمي، مع إستعراض لأمثلة للعديد من الملصقات العلمية باللغة الإنجليزية و العربية و مقارنة سريعة بينهما.

Practical Advice: Effective Poster Design. Education for Health Journal, Vol. 15, Issue 1
– Effective Poster Design: A Step by Step Guide. Teaching Support Services, University of Guelph
(9) ردود
  1. اسماعيل القبيشي
    اسماعيل القبيشي says:

    ماشاء الله عليك
    والله اني بدأت أقرأ ولم أكن أعلم من الكاتب.
    وقلت هذه شبية بثقافة الاخت عهد وفعلاً صدق ظني
    الله ينفع بك وبعلمك

    رد
  2. Mohammed Bin Bohibeh
    Mohammed Bin Bohibeh says:

    شكراً جزيلاً نفع الله بك وبعلمك….ربنا يوفقك

    رد

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *