مشروع ٢: البحث العلمي لغير الباحثين: أهميته و طريقته و بلورة الأفكار

إستمرارا لسلسة المشاريع الصغيرة و التي نهدف من خلالها لنشر ثقافة البحث العلمي، و الذي كان أولها عرض البحث العلمي للباحثين المبتدئين، كان هنالك حاجة بالذات لتعريف العامة و غير الباحثين بالبحث العلمي، أهمية البحث العلمي، الفائدة من القيام بالبحث العلمي، و تشجيعهم على عدم التردد و الإقبال على البحث العلمي و تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة لدى البعض من كون البحث العلمي شئ صعب أو مستحيل!

بطبيعة الحال من المستحيل أن يكفي عرض واحد لهذا الغرض، لذلك، نحن مستمرين و سيكون لنا جهود أخرى إن شاء الله في سبيل نشر ثقافة البحث العلمي في مجتمعاتنا العربية بين العامة.

ثاني المشاريع الصغيرة التي نقدمها لكم اليوم هنا هو مشروع ٢: البحث العلمي لغير الباحثين (١) أهميته و طريقته و بلورة الأفكار و الذي يتطرق (كما هو واضح في العنوان!) لأهمية البحث العلمي، و طريقته، و بلورة الأفكار و أيضا يعرج بشكل سريع على براءات الإختراع و الهدف منها. كما يؤكد العرض على أهمية التأكد أو التحقق من المعلومة قبل نقلها من خلال إستعراض أمثلة لعدد من الأشياء المغلوطة التي تناقلها الكثيرون من خلال الشبكات الإجتماعية دون التحقق من صحتها!

أول تجربة في تقديم هذا العرض كانت من خلال ورشة عمل قدمتها في مؤسسة سدرة لمجموعة من الشباب و الشابات. الإنطباعات و لله الحمد و التفاعل كان رائعا!
اقرأ المزيد

مشروع ١: عرض البحث العلمي للباحثين المبتدئين

أطمح من خلال مدونة و دليل البحث العلمي و التعليم أن يكون هنالك مخرجات مفيدة يمكن الإستفادة منها في نشر ثقافة البحث العلمي و أيضا تهيئة الباحثين المبتدئين، و ذلك من خلال العمل على مشاريع صغيرة يكون منها الفائدة بإذن الله.

أحد هذه المشاريع هدفها التركيز على إعداد عروض تقديمية غنية بالمعلومات مفتوحة بحيث يمكن لمن أراد أن يستفيد مما فيها و يقدمها في جامعته، مدرسته، إدارته أو غيرها.

كنت قدمت على مدى ال٣ سنوات الماضية عرضاً في البحث العلمي (موجود هنا). و هذه السنة، رأيت أن أعمل على هذا العرض و أحدّثه و أضيف إليه ليكون بإذن الله أول مشروع يخرج من هذه المدونة!
اقرأ المزيد

إختبار الآيلتس IELTS و عرض للتحضير للإختبار

International English Language Testing System أو IELTS إختصارا، هو أحد إختبارات اللغة الإنجليزية التي تقوم بتقييم المختبر و قدرته في التحدث، الكتابة أو الفهم في اللغة الإنجليزية بشكل مشابه للإختبارات الأخرى كالتوفل (TOEFL).

تتطلب العديد من الجامعات الأجنبية أن يكون لدى المتقدم أحد شهادات اللغة الإنجليزية لاثبات مقدرته بالنسبة للغة الإنجليزية، و غالبا في حال عدم وجود شهادة، يمكن قبول الشخص المتقدم للدراسة لكن هذا القبول غالبا ما يكون مشروط بالحصول على شهادة في اللغة الإنجليزية قبل بداية الدراسة.

لهذا السبب، أنصح جميع من ينوون الدراسة في الخارج بمحاولة الإلتحاق ببعض كورسات اللغة الإنجليزية في بلدانهم و محاولة الحصول على شهادة الأيلتس أو غيرها من الشهادات المقبولة لدى الجامعات في بلد البعثة لاختصار الجهد و الوقت و محاولة الحصول على شهادة اللغة قبل الدراسة بوقت كافي، حيث أنه أحيانا لا يكون هناك وقت كافي لدراسة اللغة الإنجليزية و الجصول على درجة مناسبة في الإختبار بعد السفر، مما يتسبب في إيجاد ضغوطات لدى المبتعث في غربته لأهمية حصوله على درجة مناسبة في إختبار اللغة الإنجليزية ليتمكن من الإلتحاق بالجامعة التي يرغب بالدراسة فيها. اقرأ المزيد

نصائح في البحث العلمي

أرفق لكم أدناه عرض قدمته سابقا في ورشة عمل البحث العلمي بعنوان: نصائح في البحث العلمي. ورشة عمل البحث العلمي أقمتها لمجموعة من طلاب الدراسات العليا المبتعثين في المملكة المتحدة.

بعض النقاط التي تطرّقت لها في العرض

اقرأ المزيد