طرق و أساليب تحليل البيانات و استخداماتها و التقنيات و البرمجيات التي يمكن استخدامها و نصائح مختلفة.

إختبار كاي تربيع للاستقلالية (2) جدول التوافق

قمت في موضوع سابق بتوضيح بعض المعلومات عن إختبار كاي تربيع للاستقلالية و وضحت أهميته و الفائدة من استخدامه. في هذا الموضوع، سأبدأ بتوضيح أولى الخطوات التي يتم إتباعها عند الرغبة في عمل الإختبار و هي خطوة تمثيل بيانات السؤالين تحت الاختبار في جدول يسمى بجدول التوافق (Contingency Table)، من خلال تمثيل الإجابات الخاصة بكل سؤال في أعمدة و صفوف بالاعتماد على البيانات التي قام بجمعها الباحث من خلال أسلوب البحث الذي اتبعه (استبيانات مثلا). هذا التمثيل مطلوب قبل المقدرة على حساب قيمة p-Value في اختبار كاي تربيع للاستقلالية. اقرأ المزيد

إختبار كاي تربيع للاستقلالية (1) معلومات مبدئية

كاي تربيع للاستقلالية (Chi-Square test of independence) هو اختبار بسيط يقوم به الباحث لمعرفة ما إذا كان هناك علاقة بين شيئين أو متغيرين. يجرى هذا الاختبار عن طريقة مقارنة قيمة يحددها الباحث مسبقا تعرف بمستوى المعنوية (الفا) (موضحة أدناه) بالقيمة المسماة p-Value تحسب من البيانات التوفرة، حيث سيتضح عن طريق المقارنة بين القيمتين (كما سيوضح في موضوع لاحق) إذا ما كانت هنالك علاقة بين الاثنين أم لا بكل بساطة. قد ينظر البعض إلى هذا الاختبار إلى أنه معقّد لكونه أحد الأساليب الإحصائية، لكن بالنظر إلى أني أنا شخصيا لا أفهم الأمور الإحصائية بتاتا، يمكن لغير الإحصائيين فهم هذا الاختبار و كيفية تطبيقه في الدراسات المختلفة، خصوصا و أن الأمور الإحصائية و الحسابات يمكن حسابها بشكل سهل باستخدام أحد البرامج الإحصائية.

أهمية فهم الإختبار قبل البدء في تطبيقه: لا بد من فهم اختبار كاي تربيع (Chi-Square) قبل البدء في تطبيقه لتجنب الأخطاء عند التطبيق و للحصول على كمية كافية من المعلومات تساعد الباحث في إنجاز الاختبار بشكل صحيح و التمكن من الإجابة على أي أسئلة توجه إليه (أسئلة محكمي أو مصححي البحث (الماجستير و الدكتوراة مثلا)). لذلك، في هذه السلسلة من المواضيع، سوف يتم التدرج في شرح اختبار كاي تربيع لتوصيل المعلومة بشكل مبسط للقارئ. اقرأ المزيد