مقالات

دور الوالدين في تحسين التعليم

يعتقد البعض أن التغير يجب أن يأتي من أعلى سلطة للدولة، ويبقى منتظراً لتلك القرارات لتصدر و يتفنن في إلقاء اللوم على الآخرين و إن كان هو جزء من ضعف الانجاز لدى المؤسسات العامة لدينا. كل أب و أم يرسل ابنه أو ابنته للمدرسة في كل يوم دون أن يكون هناك إلمام بما سيواجهه الطالب\ة في ذلك المبنى ذو الأسوار العالية. تلك المباني يتم فيها بناء جيل جديد و تكوين مفاهيمه و غرس قيمه و أفكاره، و محاولة التخفيف من السلوكيات الغير جيدة.

ربما افترض في هذه المقالة أن غياب دور الاباء والأمهات ساهم في ضعف التعليم لدينا، و الأسباب لذلك كثيرة، منها:

  • عدم اهتمام كثير من الآباء بما يحدث داخل المدرسة.
  • عدم الإطلاع على المستجدات و الأنشطة التي تكون في المدرسة.
  • ضعف التواصل مع الابن و سؤاله عما يدرس؟ و عمن يدرسه؟ و كيف يدرسه؟ و مستوى رضاه عما يحدث في حجرة الصف.
  • ضعف التواصل مع المدرسة (من تجربتي: الأب الذي يهتم بابنه، يهتم المعلم بابنه).
  • عدم مساعدة الطالب لتخطي العقبات التي تواجه، و تحويل ذلك إما لمدرس خصوصي أو غيره. و لو بذل الوالدان جزءًا من وقتهما لكان ذلك مشجعاً للطالب  ويساهم في غرس حب التعلم لديه.

هذه بعض الأسباب فقط وربما من تبحر في الموضوع و جد الكثير من الأسباب. اقرأ المزيد