مقالات

إحتفظ بنسخ إحتياطية من عملك حتى لا تفقده!

هل يمكنك أن تتخيل فقدانك لرسالة الماجستير أو الدكتوراة كاملة بسبب عدم إلمامك أو تجاهلك لهذا الموضوع؟ ماذا لو حدث ذلك فعليا؟
إبدأ من الآن بأخذ إحتياطاتك و تجنب وضع نفسك في ذلك الموقف!
إحرص على أخذ نسخ إحتياطية من عملك الآن

على مر السنين الماضية سمعت الكثير من القصص لطلاب أو باحثين فقدوا كل عملهم أو جزء من عملهم بسبب عدم إنتباههم، تجاهلهم أو نسيانهم (لكثرة مشاغلهم) لأهمية الحرص على أخذ نسخ إحتياطية بشكل مستمر.

لكم أن تتخيلوا حجم العمل الذي من الممكن أن يفقد. جهد سنة أو أكثر قد يضيع -لا قدر الله- إذا ما كان هنالك تساهل أو نسيان في هذا الموضوع. و حتى إن كان المفقود جزء أو فصل مثلا في الرسالة، فلكم أن تتخيلوا صعوبة إعادة كتابة هذا الفصل خصوصا إذا ماكان الباحث قد أتمّ كتابته بعد مراجعته مرات و مرات مع أو بدون المشرف.
اقرأ المزيد