مقالات

قيمة و أهمية الدراسة

أي دراسة أو بحث يقوم به الباحث غالبا ما يكون من وراءه هدف أو مجموعة أهداف. هذه الأهداف قد يكون البعض منها واضحا في عنوان الدراسة أو البحث، بينما البعض الآخر لا يتضح إلا في حالة قراءة الدراسة كاملة. بالإضافة إلى أن بعض الأهداف قد لا تكون واضحة لدى أي شخص، بل لابد أن يكون لدى الشخص خلفية علمية ما أو خبرة في نفس المجال ليتمكن من معرفتها. و نظرا لأن معرفة كافة أهداف الدراسة من قبل الآخرين أمر مهم إما لوجود تقييم ما أو وجود مقارنة بين أكثر من دراسة في مسابقة مثلا أو لعدم توفر الوقت لدى القارئ لقراءة كامل الدراسة لمعرفة الأهداف من الدراسة أو الأهداف الإضافية و التي قد تم الوصول إليها و تحقيقها أثناء العمل على الدراسة، هنالك أهمية للتطرق لكافة هذه الأمور و الأهداف و الإيجابيات المختلفة في قسم ما في الدراسة. يمكن تسمية هذا القسم أهمية و قيمة الدراسة Value of this Work.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره، قد يواجه الباحث أحيانا صعوبات أثناء القيام بالدراسة أو البحث (تم التطرق لها في موضوع قيود و مشاكل البحث العلمي أو الدراسة)، و بما أن بعض هذه الصعوبات، المشاكل أو العقبات قد تؤثر بشكل أو بآخر على الدراسة، من المهم أن يقوم الباحث بتذكير الآخرين من قراّء أو محكمين بأهمية العمل الذي قام به الباحث حتى في حال كان هنالك صعوبات، عقبات أو قيود.

لذلك، ينصح الكثيرين بقيام الباحث في دراسته أو بحثه بتجهيز قسم أو عدة صفحات يتطرق فيها إلى أهمية و قيمة دراسته.

فوائد إستعراض أهمية و قيمة الدراسة

التحدث عن أهمية و قيمة الدراسة له عدد من الفوائد، منها:

  • توضيح نقاط القوة في الدراسة.
  • توضيح أي أهداف أو نقاط إضافية مفيدة تم التوصل إليها أثناء العمل.
  • توضيح الطرق التي يمكن من خلالها للدراسة بأن تقدم شئ جديد أو شئ مفيد في مجال ما.
  • توضيح ما إذا كان هنالك أي نقاط يمكن الإستفادة منها في جوانب أخرى أو في مجالات أخرى.

نقاط للإستفادة عند التطرق إلى أهمية و قيمة الدراسة

هذه بعض النقاط التي يمكن الإستفادة منها عند إعداد هذا الجزء من الدراسة، مع ضرورة وجود تفصيل بسيط و واضح مع كتابة أشياء صحيحة.

  • هل الدراسة هي الأولى في هذا المجال؟
  • إن لم تكن الأولى في مجالها، هل أضافت شئ جديد؟
  • هل تم تطبيق الدراسة في بلدك من قبل أم أنك أول من طبقها؟ (حتى في حالة كان المجال غير جديد و كان مجرد تطبيق لشئ موجود)
  • هل يمكن تطبيق الدراسة في شركات، منظمات أو جهات مشابهة للتي تم تطبيق الدراسة فيها؟
  • هل يمكن الإستفادة من الدراسة في بلدان أخرى؟ مثلا في حالة وجود تشابه ما بين البلد الذي تم فيه التطبيق و البلدان الأخرى. فمثلا، البلدان العربية يوجد بينها عوامل مشتركة عديدة من ضمنها اللغة، الدين، الثقافة، الأخلاق، و غيرها…