عدد النتائج المدونة تؤثر دائما على دقة وصحة العوامل الإحصائية المحسوبة. فلكل تجربة ما يسمى بالتعداد (Population) و هو عدد النتائج اللازم حتى يمكن للعوامل الإحصائية المحسوبة أن تصف النتائج وصفًا دقيقًا. و لكن غالبا في التجارب المعملية لا تسمح الظروف بتسجيل هذا العدد الكبير من النتائج ويتم التعبير عن التعداد (Population) بعدد نتائج أقل بكثير يسمى “عينة” (Sample). ولكن، كيف يمكن معرفة أن عدد العينة (Sample) يمكنه أن يمثل التعداد (Population)؟

يستخدم الاختبار للتحقق من أن عدد نتائج العينة كاف بشكل مقبول إحصائيًا و إلا كان على الباحث أن يزيد من عدد القراءات.