حفظ المعلومات و الملاحظات و الوصول إليها

من الضروري جدا، خصوصا لمن يدرسون في الخارج، سواء لمرحلة البكالوريوس أو الدراسات العليا أن تكون لديهم آلية أو طريقة معينة يمكن من خلالها كتابة و تخزين الملاحظات في أي وقت و بطريقة بحيث يسهل الرجوع إليها لاحقا. كما تتزايد الحاجة إلى كتابة الملاحظات لسهولة العودة إليها عند قراءة العديد من الكتب و الأوراق العلمية، ذلك أنه من المهم تخزين أي أفكار تطرأ على بال الطالب أو الباحث ليتمكن من الرجوع إليها لاحقا.

و قد يحصل في كثير من الأحيان أن الطالب أو الباحث و أثناء كتابته لواجب، مشروع أو إعداده لرسالة أو ورقة علمية أنه يذكر بأنه قرأ جزئية معينة مفيدة جدا و تؤيد الكلام الذي يود أن يقوله لكن لكثرة الكتب و الأوراق العلمية، لا يتمكن الباحث من إيجاد ما كان يبحث عنه، بل قد يضيّع في البحث عن تلك المعلومة، ساعات و ساعات دون جدوى!

لذلك، من المهم أن يقوم الطالب بكتابة أي ملاحظات لها علاقة بـ:

  • واجبات (Assignments) أو أبحاث أو مشاريع مصغرة تطلب منه.
  • ملاحظات حول مرجع أو مجموعة مراجع لها علاقة بمجال الدراسة.
  • أفكار جديدة قد تطرأ لدى الباحث بعد قراءة كتاب أو ورقة علمية في نفس المجال للعودة إليها لاحقا.
  • ملاحظات أو معلومات عن بعض النقاط المهمة في كتاب/مجموعة من الكتب أو أي أوراق و منشورات علمية.
  • أي ملاحظات أو إقتراحات أقترحها آخرون في كتبهم أو أوراقهم العلمية و يمكن للباحث الإستفادة منها في دراسته أو رسالته بحيث توفر نوع من الدعم أو التأييد (Support) لما يقترحه الباحث.
  • أي ملاحظات و نقاط أخرى قد يحتاج إليها لاحقا في نفس التخصص.

لا تتردد بكتابة أي شئ مفيد في حالة مرورك بفكرة ما أو بعبارة ما ترى أن فيها فائدة لأي عمل ستقوم به خصوصا إذا ماكانت من مصدر موثوق أو قوي و تأتي مؤيدة لبعض ما تنوي قوله في دراستك، بحيث تأكّد و تؤييد كلامك عند إقتباسك لها. فهذا مهم جدا خصوصا في موضوع البحث العلمي لأنه يقوي وجهات نظرك و يوفر لها نوع من التأييد و المصداقية.

طرق و أساليب مختلفة للإحتفاظ بالمعلومات و الملاحظات

هناك العديد من الطرق و الأساليب التي يمكن إستخدامها للإحتفاظ بالمعلومات، و البعض قد يفضل بعضها دون غيرها لأسباب مختلفة قد تتعلق بالذوق و التكلفة و سهولة الإستخدام و غيرها. هذه بعض الوسائل التي يمكن إستخدامها للإحتفاظ بالمعلومات و الملاحظات و الرجوع إليها عند الحاجة.

من المهم عند إختيارك لطريقة ما أن تحرص أيضا على إمكانية أخذ نسخة إحتياطية أو كيفية الإحتفاظ بالمعلومات بشكل دوري في مكان مختلف غير جهازك الرئيسي لضمان وجود نسخة محدثة يمكن الوصول إليها في حال وجود مشاكل في الجهاز

الوسيلة التقليدية. Post it Notes

أوراق كتابة الملاحظات

المزايا:

  • سهلة الإستخدام.

العيوب:

  • لا يمكن الوصول إليها من أي مكان حيث أنها غالبا ما يحتفظ بها في مكان واحد.
  • صعوبة ترتيبها.
  • صعوبة الرجوع إلى ورقة أو ملاحظة معينة خصوصا عند كثر الأوراق المستخدمة.
  • من الممكن أن تضيع أو أن يتم التلاعب بها خصوصا في حال وجود أطفال.
  • لا يمكن الإحتفاظ بنسخة ثانية منها للإحتياط في حالة حدوث شئ للنسخة الأصلية.

إستخدام برنامج Microsoft One Note

Microsoft Onenote

يعتبر برنامج Microsoft One Note أحد البرامج المفيدة جدا و التي تقدمها شركة مايكروسوفت و التي يمكن إستخدامها للإحتفاظ بالمعلومات و الملاحظات المختلفة المكتوب منها أو حتى الصوتي، حيث يقدم البرنامج إمكانية إنشاء العديد من الدفاتر Notebooks و في كل دفتر يمكن إنشاء أقسام عديدة بأقسام فرعية و كل قسم يكون فيه مجموعة من الصفحات المختلفة. البرنامج جدا رائع و ينصح بتجربته!

المزايا:

  • إمكانية إنشاء العديد من الأقسام و الأقسام الفرعية و الرجوع إليها سريعا.
  • إمكانية البحث في المحتويات.
  • يوفر البرنامج العديد من الأيقونات الرائعة و التي يمكن إستخدامها للدلالة على شئ على أنه مهم أو أنه فكرة، و غيرها الكثير
  • يدعم العربي و الإنجليزي بشكل كامل.

العيوب:

  • غير مجاني لكن غالبا أنه يأتي مع الأوفيس أو عدد من البرامج الأخرى.
  • لا يوجد به آلية تلقائية للإحتفاظ بنسخة إحتياطية من المحتويات المحفوظة. لكن الحل هنا هو نسخ المجلد المحفوظة فيه المحتويات كاملا بشكل يدوي. في النسخ الحديثة من البرنامج يوجد مزامنة لخدمة مايكروسوفت السحابية.
  • لا يمكن الوصول إلى الملاحظات و المحتويات من أي مكان إلا من خلال الجهاز نفسه حيث لابد من إستخدام البرنامج عليه.

إستخدام برنامج و خدمة Evernote

خدمة Evernote

تعتبر خدمة Evernote، أحد الخدمات الإلكتروني (Online Service) الحديثة و التي يمكن من خلالها كتابة و حفظ الملاحظات و المعلومات المختلفة و الرجوع إليها من أي مكان. تقدّم الخدمة حساب مجاني يمكن من خلاله الإحتفاظ بالعديد من الملاحظات و المحتويات و الصور، و عند الحاجة، يمكن ترقية الحساب إلى حساب مدفوع.

المزايا:

  • حساب مجاني يوفّر مساحة كبيرة للإحتفاظ بالملاحظات و المعلومات.
  • تخزين المعلومات و الرجوع إليها بالعديد من الطرق: من خلال برنامج على الوندوز أو الماك، من خلال نفس الموقع، من خلال العديد من أجهزة الجوال.
  • يمكن الوصول إلى الملاحظات من أي مكان في العالم!
  • الملاحظات و المعلومات يتم الإختفاظ بها و أخذ نسخة إحتياطية منها من قبل الشركة المقدمة للخدمة، كما يتم مزامنة الملاحظات و المعلومات مع أي أجهزة لديك، لذلك، هي أيضا مخزنة على نفس جهازك في حال عدم وجود إتصال بالإنترنت.
  • يمكن إستخدام البرنامج الموفر للعديد من أجهزة الكمبيوتر و الجوال لتخزين الملاحظات و المعلومات، و عند توفر إتصال بالإنترنت، يمكنك مزامنة هذه المحتويات مع الخدمة بحيث يمكن الوصول إليها بعد ذلك من أي جهاز (زر هذه الصفحة لمعرفة الأجهزة التي يمكن من خلالها الوصول للخدمة).
  • إمكانية إنشاء العديد من الأقسام و في كل قسم يمكن عرض الملاحظات بطرق مختلفة.
  • يمكن إعطاء وسوم أو كلمات دلالية (Tags) للملاحظات للرجوع إليها لاحقا بإستخدام الوسوم هذه، بحيث يعرض جميع الملاحظات المحتوية على وسم معين من جميع الأقسام.
  • أثناء تصفحك لأي موقع يمكن الضغط على زر Print Screen، لأخد جزء من محتويات الشاشة كصورة مباشرة إلى برنامج Evernote على جهاز الكمبيوتر حيث يتم الإحتفاظ بالملاحظة مباشرة في قسم Wall Notes.
  • مكتبة دروس فيديو رائعة لشرح العديد من طرق الإستخدام و إمكانيات الإستخدام المختلفة.

العيوب:

  • إذا كان إستخدامك كثير جدا، قد تحتاج إلى الترقية. قد يراه البعض عيبا ً لكن هذا متوقع لأن المساحة المطلوبة أكثر.
  • دعم العربي في الوقت الحالي ليس كامل. بمعنى أن الكلام العربي يمكن كتابته و محاذاته لليمين أو اليسار لكن في حال كتابة كلام إنجليزي في نفس السطر قد يتغير الإتجاه. أتمنى أن يوفر الدعم العربي الكامل قريبا.

كنت في السابق أعتمد على Onenote، لكن حاليا، أعتمد على Evernote في كل شئ، بدءًا من أمور لها علاقة بالبحث العلمي إلى أي ملاحظات أخرى تتعلق بهواياتي أو إهتماماتي المختلفة. و أقوم حاليا باستخدام البرنامج المتوفر على نظام وندوز من جهازي لكتابة الملاحظات المختلفة، و في حال كنت خارج المنزل، يمكنني الوصول إلى أي من المعلومات من خلال البرنامج المخصص لجوال الآيفون (iPhone).

لديك طريقة أخرى تود إضافتها للموضوع؟ أكتب تعليقك و قم بتوفير مختصر عن الطريقة و مزاياها و عيوبها في نظرك و سيتم إضافتها للموضوع

(22) ردود
  1. عزة
    عزة says:

    شكرا لك وطريقة ترتيب وحفظ المعلومات في غاية الاهمية

    سؤالي

    كيف يمكن عمل ورقة البحث وكذلك ورقة العمل؟

    رد
  2. د. عبدالرحمن أحمد حريري
    د. عبدالرحمن أحمد حريري says:

    العفو.

    سآقوم مستقبلا إن شاء الله بالتطرق إلى هذه المواضيع. في الوقت الحالي، أنصحك بالبحث على الإنترنت فهنالك العديد من المواقع التي توفر معلومات مهمة و مفيدة.

    رد
  3. سديم
    سديم says:

    موووضوع جداً رائع وفي غاية الأهمية , خاصة أني مبتدئة وأحتاج الكثير من خبرتك في هذا المجال
    وبإذن الله سأكون قارئه دائمه لك =)

    رد
  4. Mayor
    Mayor says:

    هناك برنامج رائع جداً اسمه Nvivo ياليت لو عندك معلومات عنه تقوم بشرحه انا رأيت مقطع على اليوتيوب يبدولي انه برنامج رائع جداً للباحثين والطلاب

    رد
    • د. عبدالرحمن أحمد حريري
      د. عبدالرحمن أحمد حريري says:

      قمت بتجربته و العمل عليه و فضلت برنامج آخر عليه. إن شاء الله أنوي التفصيل في برامج تحليل البيانات بشكل عام ثم التحدث بشكل مختصر عن البرنامج الآخر.

      شكرا لك

      رد
  5. شامخه
    شامخه says:

    بصراحة لازلت افضل الطريقة التقليدية ( الأوراق الصفراء ) لكن بعد القراءة عن البرنامج تحرك عندي الفضول لتجربة البرنامج وجاري التجربة
    اشكرك جداً أستاذ عبدالرحمن والله استمتعت بهذه المدونة جزيت خيراً

    رد
    • د. عبدالرحمن أحمد حريري
      د. عبدالرحمن أحمد حريري says:

      أهلا أختي، لا مانع من الأوراق اللاصقة في بعض الأحيان فحتى أنا شخصيا مازالت استخدمها في بعض الأمور، خصوصا المرتبط منها بمكان معين، كالعمل فقط أو ماشابهه، و كونك بدأت تجربة أمور بديلة جيد في حد ذاته.

      أشكر لك تعليقك و أسعدتني زيارتك و تعليقك.

      رد
  6. عبدالله باقاسه
    عبدالله باقاسه says:

    شكرا دكتور موضوع رائع اسال الله لك التوفيق
    مدونتك في قائمة افضل المواقع لدي في القائمة
    تحياتي لك

    رد
  7. ياسين اليحياوي
    ياسين اليحياوي says:

    ما رأيك أستاذ عبد الرحمن بالتحديثات الأخيرة لبرنامج onenote حيث أصبحت المُزامنة مُمكنة
    بخصوص evernote وجدتُ أنه يحوي سلبية تجعل العمل به غير سلس، أولا أنه لا يحوي تصنيفات المجلدات والدفاتر كما هو الحال في onenote، ثاني شيء لا تستطيع ترتيب الملاحظات حصر تصنيفي الخاص، إذ اضطر إلى تصنيفا حسب تاريخ الإنشاء أو الاسم أو تاريخ آخر استعمال

    رد
    • د. عبدالرحمن أحمد حريري
      د. عبدالرحمن أحمد حريري says:

      أهلا أخي ياسين، لم أتابع التغييرات الأخيرة لكن بالنسبة لي Evernote متوفر على الأجهزة + الجوالات. بالنسبة للتصنيفات، يمكنك إنشاء Notebooks داخل أخرى. أما فيما يتعلق بترتيب الملاحظات، شخصيا لا أعتمد عليه كثيرا حيث أني في كثير من الأحيان استخدم خاصية البحث للعثور على الملاحظات.

      رد
  8. ياسين اليحياوي
    ياسين اليحياوي says:

    شكرا أستاذي عبد الرحمن على ردكم

    بعد عملي الأيام القليلة الماضية على برنامج one note وجدتُ فيه سلبية قد لا يُنتبه إليها، وقد لا يعتبرها البعض عيبا
    وهي في مُحرر الكتابة في منصة الأيفون والأيباد، إذ لا يحتوي فيها البرنامج على مُحرر كتابة مُتطور يسمح لك بالتخطيط على الكلمة أو تلوينها، كما أنه لا يدعم العربية بشكل سلس

    وها ما جعلني أعود من جديد إلى برنامج evernote الذي يعيبه مع الأسف قلة المساحة المتوفرة للنسخة المجانية مع عيب آخر لو أجد له حلا فسأعتمده دون شك في البحث الأكاديمي
    وهو ما كُنت أريد سؤالكم فيه بما أنكم من مستعملي evernote

    هل يوجد خاصة في evernote تسمح للبرنامج بإنشاء تفريعات مثل onenote
    بمعنى أني مثلا أنشئ notebooks حسب تصميم البحث
    فأنشئ واحدا بعنوان: الفصل الأول، ثم الفصل الثاني وهكذا
    ثم داخل الفصل الأول أنشئ آخر بعنوان، مبحث أول أو فقط بالترقيم المتبع في الجامعات الغربية
    ثم في هذا المُجلد أجمع الملاحظات الخاصة بهذا المبحث
    في Onenote هذه الخاصية سلسة وممتعة وتجعل الأمر أكثر تنظيما، لا سيم وأنها تسمح بالتحكم في ترتيب الملاحظات

    فهل الأمر كذلك في برنامج evernote
    لأني بحث مُطولا ولم أهتد لطريقة مماثلة

    كما لم أجد في برامج تدوين المُلاحظات ما يصل لقوة onenote و evernote
    يعني سأكون محصورا بين استعمال واحد من هذين البرنامجين

    رد
    • د. عبدالرحمن أحمد حريري
      د. عبدالرحمن أحمد حريري says:

      أهلا أخي ياسين، نعم يمكنك إنشاء أقسام و داخلها مستوى واحد من الأقسام فقط في Evernote. بمعنى العملية ليست مفتوحة مثل الOnenote لكن تسمح لك بمستوى رئيسي Notebook و تحته مجموعة أيضا.

      رد
  9. Abalwhab
    Abalwhab says:

    السلام عليكم
    شكراً لك دكتور الحريري على هذه المعلومات
    اريد الاستفسار عن طريقة استخراج ورقة بحثية من رسالة ماجستير أو دكتوراه

    رد
  10. abuouf
    abuouf says:

    السلام عليكم
    استخدم Google Keep لسهولته وبساطته, ومتاح لاغلب الهواتف الذكية, وكاضافات للكروم وفيرفوكس ويمكن استخدامه من اي متصفح بدون برامج

    رد
  11. Ammar-Mazouni
    Ammar-Mazouni says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك .. طريقة كتابة الموضوع غاية في الروعة والترتيب
    ماشاء الله
    ومنكم نستفيد

    رد
    • د. عبدالرحمن أحمد حريري
      د. عبدالرحمن أحمد حريري says:

      و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته،

      أهلا و سهلا بك أخي عمار و سعيد بتعليقك و أن حاز الأسلوب و المحتوى على إعجابك :).

      أهلا و سهلا بك و بالجميع في الأكاديمية التعليمية.

      تحياتي

      رد
  12. اسماعيل القبيشي
    اسماعيل القبيشي says:

    برنامج one note مرن على يبدو لي ولربما برنامج evernote يساعد للبحث العلمي
    شكراً لك دكتور مدونة مفيدة جداً

    رد
  13. Sarrah
    Sarrah says:

    برامج keep من قوقل جدًا بسيط وسلسل وسهل الاستخدام
    بالاضافة يمكن تحميله من play store او app store
    او فتحه من متصفح من اللابتوب

    رد

Trackbacks & Pingbacks

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *