الملصقات/البوسترات و استخداماتها

سأتحدث في المقال الأول عن ماهية الملصقات و مفهومها بشكل عام، (و ذلك حتى نتعلم أساس و منشأ الشيء الذي نود أن نتعلم عنه)، بالإضافة إلى أنواع الملصقات المختلفة و التي تخدم أغراض معينة، وفي مقال آخر، تحدثت أيضًا عن الملصقات العلمية بشكل مفصل ووضحت الفرق بينها و بين الملصقات الأخرى.

الملصقات و تاريخها

يمكننا تعريف الملصقات بشكل عام بأنها أي ورقة مطبوعة مصممة لغرض معين و يمكن إلصاقها على الحائط، و الهدف منها أن يستنبط القارئ معلومات عن محتوى الملصق بشكل سريع.

و تبعاَ للمؤرخ الفرنسي “ماكس جالو”، فقد تم إستخدام فكرة الملصقات قبل مائتي عام أثناء الحرب العالمية الثانية، و تم إلصاقها في أماكن مختلفة من العالم من أجل دعم بعض الحملات الإنتخابية على سبيل المثال. من ذلك، يتضح لنا أن فكرة الملصقات قديمة جداً، و مع مرور الزمن تطور إستخدامها و تنوعت الأهداف التي تُصمم لأجلها، و لكن، يبقى هدفها الرئيسي واحداَ، إيصال فكرة معينة بشكل جذاب و ملفت.


أنواع الملصقات

هنالك العديد من الملصقات التي تخدم أغراضاً عديدة “غير الملصقات العلمية و الأكاديمية”، و هذا النوع من الملصقات لا يوجد له شروط معينة للتصميم كالملصقات العلمية، فهذة الأنواع من الملصقات يكثر فيها إستخدام الصور و الألوان و لا يهم ترتيب أماكنها، وذلك لأن الهدف منها خطف أنظار الجمهور و الإعلان عن شيء معين، حتى النصوص المستخدمة فيها تكون قليلة.

نستعرض أدناه أنواعاً متنوعة من الملصقات و نضرب الأمثلة عليها لتتضح الصورة.

الملصقات السياسية

يكون الهدف منها الإعلان عن حملات إنتخابية معينة للتسويق لمرشح معين و جذب العديد من المصوتين له، أو التعبير عن الغضب ضد فكرة معينة كالإحتلال و الحروب. تطرقت بعض الدراسات لهذا النوع من الملصقات، لدراسة مدى تأثيرها (كالأثر النفسي على الناس).

مثال على الملصقات السياسيةمثال على الملصقات السياسية

الملصقات الإعلانية و الدعائية

يكثر في هذا النوع من الملصقات الألوان المستخدمة و الصور بأحجام مختلفة، بهدف لفت إنتباه الزبائن أو عامة الناس إلى حدث معين للإعلان عنه، أو منتج معين، أو حتى للرحلات كتلك التي ينظمها بعض مكاتب السفريات.

بالطبع، هنالك العديد من المصممين المتخصصين في تصميم الملصقات الإعلانية و الدعائية حتى يظهرون الفكرة بشكل مبتكر و بمحتوى يعكس الغرض المصممة من أجله.

على سبيل المثال، الملصق التالي يهدف إلى الإعلان عن حملة “اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال”، و من أجل هذا الغرض تم إستخدام صورة معينة تعبر عن بعض الأعمال التي تكون شاقة بالنسبة للأطفال للقيام بها، مع إضافة شعار الجهة المنظمة أو الداعمة للحملة. أيضا، الملصق الخاص بشركة ستاربكس يهدف لعرض معلومات معينة حول شريحة من شرائح العملاء: الطلاب.

مثال على الملصقات الإعلانية و الدعائية: اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال مثال على الملصقات الإعلانية و الدعائية

الملصقات التعليمية

يتم تصميم هذا النوع من الملصقات لأغراض تعليمية، لذلك يطغى عليها طابع البساطة والوضوح وقلة إستخدام الألوان والتوزان مابين النصوص المستخدمة والصور. فالملصق التعليمي أساساَ هو تلخيص لفكرة بحث معينة أو مشروع، لذلك التلخيص بشكل جيد يتطلب مهارة حتى يظهر الطالب أو الباحث أو صاحب البوستر الفكرة بشكل واضح للجمهور و نقاط القوة في بحثه أو عمله، (و سنتطرق للمزيد من التفاصيل عن ذلك في مقال قادم). تنقسم الملصقات التعليمية إلى نوعين رئيسيين وهما: الملصقات التعليمية (غير العلمية) و الملصقات العلمية أو الأكاديمية.

الملصقات التعليمية (Classroom Posters) غير العلمية

الملصقات المستخدمة داخل الفصول تستخدم في العادة في المدارس، فمثلاً في بريطانيا يتم تعويد الطلاب من مراحل مبكرة على فكرة الملصقات العلمية و كيفية تصميمها. في هذا النوع من الملصقات، لا يطلب الأستاذ عادة مهارة عالية في التلخيص و التصميم، بل البساطة بشكل كبير، ذلك أن هذه الملصقات في العادة تحتوي على موضوع معين كدرس واحد من إحدى المواد أو على بحث صغير يكلف الطالب بعمله. ليس هذا فقط، بل إن هذا النوع من الملصقات ليس حكراَ على طلاب المدارس، بل يمكن إستخدامه كذلك في الجامعات. على سبيل المثال هذا النوع من الملصقات قد يُطلب من طلاب السنة التأهيلية أو الأولى، و ذلك حتى يلخصوا فكرة مشروع يختص بمادة معينة و بشكل مختصر، و يتم عرضه و شرحه في العادة داخل الفصل الدراسي أو لمجموعة محددة، فهو ليس عاماً.

هذا النوع من الملصقات يختلف قليلاَ عن الملصق العلمي أو الأكاديمي (أدناه) و الذي يتم إستخدامه من قبل الباحثين و الأكاديميين في الجامعات و المؤتمرات، كونه يهدف لمشاركة أو عرض المعلومة بالدرجة الأولى، و ليس توضيح الطرق و المنهجيات العلمية أو نحوها. هذه مثالين على هذا النوع من الملصقات باللغتين الإنجليزية و العربية.

مثال على الملصقات التعليمية غير العلمية مثال على الملصقات التعليمية غير العلمية

المصلقات العلمية الأكاديمية (Research Posters)

يستخدم الملصق العلمي أو الأكاديمي بكثرة من قبل الباحثين و الأكاديميين في الجامعات، الملتقيات، و المؤتمرات من أجل عرض أفكار أبحاثهم و مشاريعهم بشكل علمي و تبادل الخبرات فيما بينهم و فتح مجال النقاش و الأسئلة بين الباحث و الجمهور. هذا مثال على ملصق علمي أو أكاديمي:

مثال على الملصقات العلمية

تابعنا في المقال التالي في هذه السلسلة، الملصقات العلمية: أشكالها، أحجامها، و نصائح لتصميم أفضل، و الذي نناقش فيه الملصقات العلمية (الأكاديمية) من حيث التصميم. و في مقالات لاحقة، سنناقش بإذن الله الملصقات العلمية من حيث المحتوى، مهارة التلخيص، الإلقاء، و غيرها.

– الأهداف النفسية في تصاميم الملصق السياسي العالمي، خليف محمود الجبوري
(9) ردود
  1. أسماء الشمراني
    أسماء الشمراني says:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    دكتورة عهد , صباح السعادة 🙂

    من فضلك حابة أتواصل معاك عندي بحث عن الـ steganography , و حابة أستشيرك بموضوع 🙂

    شاكرة لك 🙂

    رد
  2. القوة الناعمة
    القوة الناعمة says:

    (و تبعاَ للمؤرخ الفرنسي “ماكس جالو”، فقد تم إستخدام فكرة الملصقات قبل مائتي عام أثناء الحرب العالمية الثانية)

    فقط للتصحيح الحرب العالمية الثانية قامت عام 1939م ووضعت أوزارها عام 1945م فكيف يكون كلام المؤرخ ـــ إن لم يكون هناك خطأ مطبعي ـــ مائتي عام؟!

    رد
  3. القوة الناعمة
    القوة الناعمة says:

    ولا يفوتني شكرك فشكراً لك من الأعماق

    وفقك الله لكل خير

    رد
  4. Houda BENDOUMIA
    Houda BENDOUMIA says:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    لإيصال فكرة معينة بشكل جذاب و ملفت ينصح عادة بلكتابة بلأسود على خلفية بيضاء في الملصقات العلمية و الله أعلم
    و شكرا

    رد

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *